• لا توجد منتجات في سلة المشتريات.

تقييم

أشهر نماذج التخطيط الاستراتيجي والتميز المؤسسي مقدمة  يمر العالم بمرحلة من أهم مراحل التطور والتغيير، تصاعدت وتشابكت فيها عوامل التغيير…

1,550 د.إ
مده الوصول للدورة

2 أيام

آخر تحديث

27 أغسطس، 2022

عدد الطلاب

0

عدد الدروس

0

منشور بواسطة
شهادة الحضور

أشهر نماذج التخطيط الاستراتيجي والتميز المؤسسي

مقدمة 

يمر العالم بمرحلة من أهم مراحل التطور والتغيير، تصاعدت وتشابكت فيها عوامل التغيير في شتى المجالات، اقتصاديا واجتماعيا وثقافياً، وأنتجت تلك التغيرات واقعاً إدارياً جديداً للمنظمات العامة والخاصة على السواء، مما أوجب على تلك المنظمات ضرورة التكيف والتأقلم مع بيئتها الداخلية والخارجية. ويعد التخطيط الإستراتيجي أداة إدارية فعالة تمكن المنظمات من دراسة قدراتها الحالية ووضع تصور لقدراتها المستقبلية، ودراسة نقاط الضعف والتهديدات، ووضع مؤشرات الأداء الرئيسية وإيضاح أطر تنفيذ الإستراتيجية لتساعدها على تحقيق الأهداف طويلة الأمد وتوفر الإطار العام لنشاط وأعمال المنظمة، بما يساعد على تحسين وتطوير الأداء المؤسسي للمنظمة ككل.

ويعتبر التخطيط الاستراتيجي مفهوماً قديماً، ترجع أصوله إلى اللغة اليونانية، فكلمة Strategos تعنى قائد الجيش أو الجنرال حيث كانت القبائل الإغريقية تضع مجموعة من الاستراتيجيات الحربية تعمل من خلالها لتحقيق الانتصارات العسكرية، ومن هنا ارتبط مفهوم التخطيط الإستراتيجي كثيراً بالخطط المستخدمة في إدارة المعارك العسكرية، أي أن أصلها يعود إلى التخطيط في المجال العسكري. ثم انتقل المصطلح بعد ذلك إلى العديد من مجالات التخطيط الإستراتيجي مثل مجالات السياسة والإدارة وغيرهما من المجالات الاخرى، ثم بدأت التطبيقات الأولى للتخطيط الاستراتيجي في عام 1961 في وزارة الدفاع الأمريكية من خلال كتب وأبحاث كلٍ من Igor Ansoff & Standard Research Institute وآخرين، وقد أثبت هذا النظام نجاحاً كبيرا،ً مما دعا الرئيس الأمريكي إلى إصدار توجيهاته في عام 1965 بتطبيق التخطيط الاستراتيجي في الأجهزة الفيدرالية للحكومة تحت مسمى نظام التخطيط والبرامج والموازنة، ثم بدأ ينتشر على مستوى الجامعات والمستشفيات ومشروعات الأعمال، ومع نهاية الستينيات كان التخطيط الإستراتيجي قد عبر حدود الولايات المتحدة إلى أوروبا ثم إلى كافة دول العالم.

وهنا يأتي دور التخطيط الاستراتيجي بوصفه أحد أهم المناهج الإدارية ، اللازم تطبيقها في كافة المنظمات لجعلها منظمات تلقائية التجدد والتكيف مع المستجدات والمتغيرات البيئية الخارجية المحلية والإقليمية والدولية، فضلاً عن أهمية التخطيط الاستراتيجي في مرحلة التطبيق والتطوير من أجل تحسين الرؤية والأهداف العامة ، وتطوير الأداء العام للمنظمات حالياً ومستقبلاً، وكذلك لأهميته في الحد من الآثار السلبية للأزمات والمفاجآت المباغتة التي كثيراً ما تتعرض لها المنظمات .

لذا يتشرف معهد مهارات التخطيط الاستراتيجي بالامارات بتقديم أحد أهم البرامج المتخصصة في التخطيط الاستراتيجي وهو برنامج أشهر نماذج التخطيط الاستراتيجي والتميز المؤسسي ، والذي يعالج مشكلة كبيرة عند كثير من الدارسين لعلم التخطيط الاستراتيجي أن التخطيط الاستراتيجي ليس نموذج احد فقط وإنما هناك العديد والعديد من النماذج مثل نموذج بطاقة الاداء المتوازنة، وهناك من يطلق عليها بطاقة الدرجات المتوزانة ، وهناك أيضا نموذج كوفمان للتخطيط الإستراتيجي ، ونموذج فايفر ، وغيرهم الكثير من نماذج التخطيط الاستراتيجي، منها ما يصلح مع المؤسسات العامة  ومنها ما يصلح مع المؤسسات الخاصة سواء انتاجية أو خدمية ومنها ما يصلح مع كافة المنظمات بكافة أنشطتها، وكذلك يتناول البرنامج توضيح لأشهر نماذج التميز المؤسسي مثل نموذج التميز الاوروبي وغيره من نماذج التميز.

وصف البرنامج يتعامل العديد من المخططين الإستراتيجيين مع عملية التخطيط الإستراتيجى على أنها عملية واحدة وذات منهج واحد ونموذج واحد ، وأن أى تغيير فى هذا المنهج يعتبر خطأ ، مما يترتب عليه مشكلات بين فرق العمل قد تؤدى إلى إنقسامات تعرقل عملية التخطيط .

إلا أن الواقع يقول بأن هناك العديد من نماذج التخطيط الإستراتيجى ولكل من هذه النماذج فنياته وألياته الخاصة به

ومن هنا فيهدف البرنامج إلى تعريف المدراء الإستراتيجيون وقادة المستقبل وصناع القرار الإستراتيجى  بأهم  نماذج التخطيط الإستراتيجى المتعددة

كما أن عملية التخطيط الإستراتيجى فى حد ذاتها هى عملية لتوجيه منظومة العمل داخل المؤسسات نحو تحقيق هدف ما وهذا الهدف يمثل نوع من أنواع التميز المؤسسى

وبالتالى فإن البرنامج يهدف أيضا إلى عرض أليات ربط الخطة الإستراتيجية بنماذج التميز المؤسسى بحيث تكون الخطة موجهه بالتميز بشكل عام .

 أهمية البرنامج تعتبر المهارات التى سوف يكتسبها المتدرب بنهاية هذا البرنامج من أهم المهارات الإحترافية فى مجال التخطيط الإستراتيجى من حيث التعرف على العديد من النماذج العالمية المعروفة في التخطيط وكيفية الاستفادة من نماذج التميز .   محاور البرنامج الرئيسية  اليوم الأول : نماذج التخطيط الإستراتيجي
  • تطور مفهوم التخطيط الإستراتيجى
  • أهم مصطلحات التخطيط الإستراتيجى
  • فسلفة ومدارس التخطيط الإستراتيجى
  • التخطيط الإستراتيجى بإستخدام نموذج ستينر .
  • التخطيط بإستخدام نموذج فايفر
  • التخطيط بإستخدام نموذج جودستين
  • التخطيط بإستخدام نموذج كوفمان
  • التخطيط بإستخدام نموذج فورد
  • التخطيط بغستخدام نموذج برايسون
  • التخطيط بإستخدام نموذج DCA
  • التخطيط بإستخدام نموذج بطاقة الأداء المتوازن
   اليوم الثانى : نماذج التميز المؤسسى
  • مفهوم التميز المؤسسى
  • مقومات ومواصفات المؤسسات المؤهله للتميز المؤسسى
  • علاقة التخطيط الإستراتيجى بالتميز المؤسسى
  • علاقة الجودة بالتميز المؤسسى
  • إدارة الجودة الشاملة كأحد أدوات التميز
  • المبادىء التسع للجودة والتميز
  • جائزة ديمنج للجودة والتميز
  • جائزة مالكوم بالدريدج للجودة
  • نموذج التميز الأوروبى (EFQM)
  • جائزة الملك عبد العزيز الوطنية للجودة والتميز
  • أدوات تحقيق التميز المؤسسى
  مدة البرنامج
  • 2 يوم  تدريبى
  • ثلاث ساعات تدريب يومياً
  المستهدفون
  • أعضاء مكتب الإستراتيجية
  • مسؤول التحسين المستمر
  • مدير مراقبة الجودة
  • مدير توكيد الجودة
  • مديرى الأنتاج
  • مديرى العمليات
  • مديرى التشغيل
  • مدبرى سلاسل الأمداد
  • مديرى المبيعات والتسويق
  • مدير الصيانة

خطة البرنامج

تقييمات المستخدمين

Profile Photo
Dr.Wael foda

نبذه عن المدرب